بماذا صرخ قاتل السفير الروسي في أنقرة خلال تنفيذ عمليته؟

20 ديسمبر 2016

 

الحدث اليوم

 

صرخ مولود ميرت ألطنطاش، الذي قتل بالرصاص السفير الروسي لدى تركيا، أندريه كارلوف، خلال تنفيذ عمليته، بعبارة "الله أكبر" وهو يطلق النار على الدبلوماسي.

وقال القاتل، وهو عنصر من القوة الخاصة في شرطة العاصمة التركية، من مواليد عام 1994، بعد إطلاق النار على السفير: "نحن الذين بايعوا محمدا على الجهاد ما دمنا على قيد الحياة".

 

كما كان يصرخ: "لا تنسوا حلب، لا تنسوا سوريا"، وقال أيضا "كل شخص له يد في هذا الظلم سيدفع الثمن".

وأعلن أنه لن يخرج من القاعة "إلا ميتا"، وقال صارخا: "ما لم تكن بلادنا في أمان فإنكم أنتم أيضا لن تتذوقوه".

يذكر أن السلطات الروسية أكدت، مساء الاثنين، وفاة سفير روسيا لدى تركيا، أندريه كارلوف، متأثرا بجراح أصيب بها في هجوم شنه عليه ألطنطاش في مبنى متحف الفن الحديث في أنقرة، أثناء افتتاح معرض الصور "روسيا بعيون أتراك".

وأطلق المسلح النار على السفير وهو يلقي كلمة خلال تلك الفعالية، وتمكنت قوات الأمن لاحقا من تصفية المهاجم في تبادل لإطلاق النار، بينما تحدثت وسائل الإعلام التركية عن إصابة 3 أشخاص آخرين في الحادث. 

المصدر: وكالات روسية

رفعت سليمان

الآراء الواردة في الموقع لاتعبر عن رائي موقع الحدث اليوم بل تعكس وجهات نظر اصحابها فقط