دعوة لاجتماع "نواب طبرق" لمناقشة نقاط الاختلاف في اتفاق "الصخيرات"

28 ديسمبر 2016

 

الحدث اليوم - متابعات

 

أعلن رئيس مجلس النواب الليبي في طبرق، عقيلة صالح، الثلاثاء 27 ديسمبر/كانون الأول أنه يعتزم الدعوة لعقد جلسة لمناقشة النقاط المختلف عليها في اتفاق "الصخيرات".

وقال صالح إنه ستجري مناقشة النقاط محل الخلاف، المشار إليها في اجتماع القاهرة الذي انعقد في الـ13 من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

 يشار إلى أن القاهرة شهدت الثلاثاء، ثاني اجتماع ليبي مصري خلال شهر برئاسة رئيس أركان الجيش المصري، الفريق محمود حجازي، لبحث الأزمة الليبية مع رئيس مجلس النواب الليبي.

وقالت وزارة الخارجية المصرية ، في بيان صدر مساء الثلاثاء، بخصوص الاجتماع: "التقى رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة بحضور وزير الخارجية المصري  وأعضاء اللجنة المصرية المعنية بليبيا".
 

وأشار البيان إلى أن "اللقاء تطرق إلى الأوضاع الراهنة وتطورات الشأن الليبي والجهود المبذولة من الجانبين للتوصل إلى تسوية توافقية تستند على الاتفاق السياسي بالقاهرة كإطار عام للحل السياسي بليبيا، وتنطلق من المخرجات التوافقية التي أسفرت عنها اجتماعات القاهرة مع الشخصيات الليبية المهتمة بالشأن العام الليبي".

وأكد عقيلة، حسب البيان "اعتزامه الدعوة لعقد جلسة  - لم يحدد موعدها- يتم خلالها مناقشة الشواغل والنقاط بالاتفاق السياسي المشار إليها ببيان القاهرة الصادر يوم 13 ديسمبر 2016 والعمل على تسويتها في اطار المصلحة الوطنية العليا دون إقصاء أو تهميش، وبما يضمن الحفاظ على وحدة التراب الليبي وحرمة الدم".

وأشار عقيلة، حسب بيان الخارجية المصرية، إلى ضرورة "تعزيز وإعلاء جهود المصالحة الوطنية الشاملة وصولا إلى حل توافقي ليبي – ليبي بعيدا عن التدخلات الخارجية بما يضمن الحفاظ على المؤسسات الليبية الشرعية وفي مقدمتها مجلس النواب والجيش الوطني".

وأكد "دعم التحركات المصرية الرامية لتقريب وجهات النظر بين الليبيين بما يساهم في إعادة بناء هيكل الدولة الليبية، مع دعوة المجتمع الدولي لاحترام رغبات الشعب الليبي"، حسب البيان.

المصدر: الأناضول

إياد قاسم

الآراء الواردة في الموقع لاتعبر عن رائي موقع الحدث اليوم بل تعكس وجهات نظر اصحابها فقط