قذاف الدم: ناشدنا الأمريكان ألا يصوتوا لـ”كلينتون القاتلة السادية”

10 نوفمبر 2016

الشرق الأوسط الجديد – sputnik:

أصدر منسق العلاقات المصرية الليبية، والقيادي السابق في نظام الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، أحمد قذاف الدم، بياناً، اليوم الأربعاء، احتفى فيه بانتخاب الشعب الأمريكي للمرشح الجمهوري دونالد ترامب، وخسارة الديمقراطية هيلاري كلينتون، لمقعد رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال قذاف الدم في نص بيانه، الذي حصلت “سبوتنيك” على نسخة منه “سقوط المرأة الشريرة.. مع تباشير الفجر، قَرر الشعب الأمريكي إسقاط زوجة الرئيس كلينتون، والتي راهنا عكس الجميع بأنها لن تنجح، وحرضنا عليها، وناشدنا أصدقائنا في أمريكا بأن لا يعطوا أصواتهم لهذه القاتلة والسادية”.

وأضاف البيان، الذي وقعه أحمد قذاف الدم بـ”المسؤول السياسي لجبهة النضال”، قائلاً “وما كان ينبغي أن تكافأ علي جرائمها في ليبيا، ومساهمتها في تدمير وطن وَتشريد شعب، وقتل زعيمه بدم بارد. وكان ممكناً أن تستمر في عملها الإجرامي لتواري سوأتها”.

وتابع “إنني هنا لا أراهن بأن يكون ترامب أفضل، رغم تواصلنا مع حملته طوال الشهور الماضية، لأن أمريكا ليست الرئيس فقط، وإنما تعهد الجمهوريين بتصحيح الأخطاء التي اعترف بها الرئيس أوباما، وطالبناه ونطالبه مجدداً بالاعتذار عنها للثكالى والملايين التي شردت، والذين يعانون من الجراح والسجون، ومئات المليارات التي بددت”. وأردف “رغم امتناننا لفوز ترامب، فإننا نعتبره مؤشراً لبداية سيطرة اليمين، وستصل هذه العدوى حتماً إلى أوروبا، مع تزايد التطرف المبرمج، ونشر الرعب في المدن والمطارات والمسارح والمطاعم، فذلك يفتح الباب أمام ظهور الأحزاب الفاشية من جديد، في دول عانينا من استعمارها في شمال أفريقيا عقوداً طويلة، خصوصاً في زمن التيه العربي، وغياب مشروع للدفاع عنها”.

الآراء الواردة في الموقع لاتعبر عن رائي موقع الحدث اليوم بل تعكس وجهات نظر اصحابها فقط