نتانياهو يؤيد مشروع قانون يحد من استخدام مكبرات الصوت في المساجد

13 نوفمبر 2016
© رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو (رويترز 6-11-2016)
 

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد 13 نوفمبر 2016 انه يؤيد مشروع قانون يحد من استخدام مكبرات الصوت في المساجد، الأمر الذي اعتبرته منظمات انه يشكل تهديدا لحرية الديانة.

وقال نتانياهو مع استعداد لجنة وزارية لمناقشة مشروع القانون في وقت لاحق يوم الأحد، انه سيدعم مثل هذه الخطوة التي وصفها البعض بانها تثير الانقسامات دون مبرر.

وقال الإعلام الإسرائيلي ان مشروع القرار سيؤدي إلى وقف استخدام مكبرات الصوت للدعوة إلى الصلاة.

وقال نتانياهو في مستهل اجتماع الحكومة "لا أستطيع أن أحصى المرات العديدة جدا التي اشتكى فيها مواطنون من جميع شرائح المجتمع الإسرائيلي ومن جميع الأديان من الضجيج والمعاناة التي يتسبب بها الضجيج المفرط من أنظمة البث العامة لدور العبادة".

ورغم أن مشروع القرار يطبق على جميع دور العبادة إلا انه ينظر اليه كاستهداف للمساجد بشكل خاص. ويشكل العرب نحو 17,5% من سكان اسرائيل، وغالبيتهم من المسلمين الذين يتهمون الغالبية اليهودية بالتمييز ضدهم.

كما يشكل الفلسطينيون غالبية سكان القدس الشرقية ويسمع الآذان في جميع أنحاء البلاد.

وانتقد معهد "ديموقراطية اسرائيل" غير الحزبي مشروع القرار.

والأحد اتهم مسؤولون من المعهد سياسيين من التيار اليميني الاسرائيلي باستخدام هذه القضية بشكل خطر لتحقيق مكاسب سياسية تحت غطاء تحسين جودة حياة المواطنين.

وكتبت نسرين حداد الحج يحيى في صحيفة معاريف تقول إن "الهدف الحقيقي" لمسودة القرار "ليس منع الضجيج ولكن خلق ضجيج سيؤذي المجتمع بأكمله كما سيؤذي مساعي خلق واقع عاقل بين العرب واليهود".

ويرأس نتانياهو ما يعتبر أكثر حكومة يمينية في تاريخ اسرائيل.

 

 

الآراء الواردة في الموقع لاتعبر عن رائي موقع الحدث اليوم بل تعكس وجهات نظر اصحابها فقط