مصادر تكشف عن بعض مضامين اتفاق توزيع العملة المحلية المطبوعة في روسيا

09 يناير 2017

 

الحدث اليوم - متابعات

 

كشفت مصادر مطلعة أن روسيا افرجت عن العملة المحلية التي طبعتها شركة روسية بعد التوصل الى اتفاق بين طرفي الصراع.

و أوضحت ان الاتفاق تضمن أن تخصص تلك المبالغ لصرف المرتبات وفق ميزانية 2014 فقط، و صرف النفقات التشغيلية لللخدمات المجتمعية أبرزها القطاع الصحي.

و نوهت إلى أن طرفي الصراع التزما أيضا بعدم تجيير أي مبلغ لصالح القتال الذي يدور في البلاد منذ أكثر من 21 شهرا.

و لفتت إلى الـ”400″ مليار ريال يمني، تم استكمال طباعتها، نهاية سبتمبر/أيلول 2016، أي بعد أقل من اسبوعين من قرار هادي بنقل البنك المركزي إلى عدن.

و أوضحت أن الحكومة الروسية طلبت من الشركة التي قامت بالطباعة بعدم تسليمها إدارة البنك المعينة، حتى يتم التوصل إلى اتفاق بشأنها.

و كشفت أن زيارة منصر القعيطي، محافظ البنك المعين من هادي، إلى روسيا، و كذا قيادة وفد أنصار الله، كان بهدف التوصل إلى اتفاق حول توزيع المبالغ.

و قالت المصادر إن الترتيب للاتفاق تم أثناء الزيارة التي قام بها المبعوث الأممي إلى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ، إلى روسيا، في نوفمبر/تشرين ثان 2016.

و أكدت أن الاتفاق الذي تم التوصل اليه، تم برعاية روسية امريكية، و ساهمت عُمان في التحضير و التهيئة له.

و نوهت إلى أن هناك بنود لم يتم الكشف عنها من الاتفاق، مشيرة إلى أن كل طرف طلب عدم الكشف عن بنود محددة، و تم الاتفاق بين الطرفين و الرعاة على ذلك.

و أوضحت أن عملية الصرف ستتم عبر لجنة مشتركة، لا يستبعد أن تضم قيادتي البنك في صنعاء و عدن. لافتة إلى أن رعاة الاتفاق سيتولون الفصل في أي خلافات تحصل أثناء عملية الصرف.

و طبقا لما أوردته المصادر فإن الاتفاق تم بمعرفة البنك و الصندوق الدوليين، و الذان ضغطا على الطرفين في الوصول إلى اتفاق لتوزيع المبالغ.

و وصلت قبل يومين 200 مليار ريال يمني إلى مطار عدن بطائرة روسية خاصة، و تم نقلها إلى البنك المركزي بـ”عدن”.

و نشرت وسائل اعلام صورة للعملة الورقية الجديدة من فئة ألف ريال، و التي تحمل توقيع محافظ البنك، محمد بن همام، الذي أقاله هادي منتصف شهر سبتمبر/أيلول الماضي. غير أنه لم يتم التأكد من حقيقة هذه الفئة النقدية من مصادر رسمية.

 

يمنات

الآراء الواردة في الموقع لاتعبر عن رائي موقع الحدث اليوم بل تعكس وجهات نظر اصحابها فقط