هددت بسحب الكروت وأجهزة البث .. السلطات المحلية في العاصمة تستدعي مالكي شبكات الواير لس بعد إلغاء “يمن نت” باقة التحميل المفتوح للإنترنت

04 ديسمبر 2016
الحدث اليوم - متابعات بدأت السبت 3 ديسمبر/كانون أول 2016، السلطات المحلية في العاصمة صنعاء بتحرير اشعارات حضور لمالكي شبكات الواير لس، التي تبث الانترنت لاسلكيا، عن طريق كروش خدش مسبقة الدفع. و تطالب السلطات المحلية في تلك الاشعارات التي يوقع عليها مدراء المديريات، مالكي الشبكات بالحضور إلى مكاتب الثقافة في المديريات لقطع تراخيص مزاولة المهنة. و حصل “يمنات” على بعض اشعارات الحضور التي وجهت لمالكي شبكات الواير لس، و التي تشير إلى أنه سيتم سحب أجهزة البيع التي تبث عبرها الخدمة و سحب كروت الخدش من نقاط البيع، في حال عدم الالتزام بالحضور. يأتي هذا الاجراء بعد ايقاف شركة يمن نت الحكومية التي تحتكر الانترنت في البلاد، الباقة الذهبية مفتوحة التحميل، و تحويلها إلى باقة محددة التحميل بالجيجا بايت، و التي سيتضرر منها مالكي شبكات الواير لس و مقاهي الانترنت و الصحافة الالكترونية و المرئية و جهات تجارية أخرى تعتمد في عملها على الانترنت، الذي يعد الوقود المحرك لهذه الخدمات. كما جاءت هذه الاشعارات بعد يوم من اصدار مؤسسة الاتصالات بيانا أكدت فيه اتخاذ قرار ايقاف التحميل المفتوح للباقة الذهبية، و استبداله بسعات الجيجا بايت، و التي تقدر بـ”450″ جيجا للفئة الذهبية 4 Mbps مقابل اشتراك شهري 28 ألف ريال، و “200” جيجا بايت للفئة الذهبية 2 Mbps مقابل اشتراك شهري 16ألف ريال. و كانت شركة يمن نت قد أوقفت باقة التحميل المفتوح بدون اشعار مسبق للمشتركين، مساء الاربعاء الماضي 30 نوفمبر/تشرين ثان 2016. و تفاجأ المشتركون حينها بأن حساباتهم تحولت من اليوم إلى السعة بالجيجا بايت. كما أن اشعار مالكي شبكات الواير لس بالحضور لقطع التراخيص تم دون اعلان مسبق، يفترض أن يحدد بفترة زمنية، للحصول على التراخيص، كشهر مثلا. تداعيات تحديد السعة للخط الذهبي سيضرر منه المواطن البسيط الذي بات يعيش وضع اقتصادي متدهور في ظل حرب تشهدها البلاد منذ 19 شهرا، كون اسعار كروت الخدش سترتفع اسعارها و ستتحول صلاحياتها من اليوم إلى الجيجا بات. يمنات

الآراء الواردة في الموقع لاتعبر عن رائي موقع الحدث اليوم بل تعكس وجهات نظر اصحابها فقط