أطباء الأسنان في بريطانيا يحذرون من حلوى "الهالوين"

11 نوفمبر 2016

حذر أطباء الأسنان من أن الاحتفال بالخدعة أو الهدية قد يتحول إلى "ذعر الهالوين" بالنسبة للأطفال إذا لم يتخذ الآباء خطوات لحماية أسنان الصغار.

وأصدر جراحو الكلية الملكية البريطانية خطوات لضمان أن تكون الابتسامات العفنة للهالوين فقط..

وقال البروفيسور نايغل هانت عميد كلية جراحة الأسنان:" إننا لا نريد إفساد المتعة".

ولكنه أضاف قائلا إن حالة أسنان الأطفال تمثل "فضيحة قومية" وتابع :" نريد مساعدة الآباء على اتخاذ قرارات معقولة حول ترك أطفالهم يتناولون الحلوى في الهالوين وعلى مدار العام".

وتتضمن الخطوات:

  • إذا تم إعطاء الأطفال حلوى في الهالوين لا يجب أن يتناولوها مباشرة، ولكن يحتفظون بها لتناولها مع وجبة في المنزل لتقليل تأثيرها على الأسنان.
  • إذا زارك الأطفال الذين يرددون خدعة أو هدية امنحهم بدائل للحلوى مثل الملصقات والبالونات.
  • إذا قدمت للأطفال الحلوى فامنح كل طفل منهم قطعة واحدة أو اثنتين فقط.
  • قدم الماء للأطفال بدلا من المشروبات التي تحتوي السكر.
  • حتى لو كان الأطفال متعبين تيقن من قيامهم بغشل أسنانهم قبل النوم.

وقال البروفيسور هانت :" إن الاحتفال بالهالوين من خلال ممارسة الخدعة أو الهدية باتت ممارسة تحظى بالشعبية في بريطانيا في السنوات الأخيرة".

وأضاف قائلا:" بوصفي أنا نفسي أب، فإنني أعلم سعادة الأطفال بارتداء الملابس المرعبة وزيارة الجيران لجمع أكبر قدر ممكن من الحلوى يمكنهم حمله، ومن سوء الحظ أن هذه الحلوى يمكن أن تمثل رعب الهالوين لأسنان الصغار فالسكر من أكبر أسباب تسوس الأسنان".

يذكر أن أكثر من 179 ألف طفل دون سن العاشرة يضطرون إلى خلع أسنانهم سنويا، ونحو ربع الأطفال في الفئة العمرية بين ثلاث وخمس سنوات يعانون من تسوس الأسنان.

الآراء الواردة في الموقع لاتعبر عن رائي موقع الحدث اليوم بل تعكس وجهات نظر اصحابها فقط