بقلم/ د. سيف الحيمي


تستمد بعض الدول العربية قوانينها من القوانين المصرية وذلك لما وصلت إليه تلك القوانين - أعني القوانين المصرية- من تطورفي العديد من المبادئ والنظريات الفقهية والقانونية.
وهنا يذهب الكثيرون في القول بأن القوانين المصرية مقتبسة من القوانين الفرنسية، باعتبار أن معظم القوانين المصرية والنظريات مستمده من القوانين الفرنسية بالاضافة إلى أن أحكام محاكم القضاء المصري تسترشد في كثير من الأحيان بأحكام القضاء الفرنسي، وكذلك تأثر الكثير من الفقهاء المصريين بالثقافة القانونية الفرنسية حيث درس العديد منهم في فرنسا في بعثات دراسية وتعليمية بالاضافة إلى أن الجامعات المصرية قد استعانت كثيراً باساتذة فرنسيين للتدريس في كليات الحقوق، كل هذا أدى إلى الجزم باستمداد معظم القوانين المصرية من القونين الفرنسية. وحدا بالبعض القول بانها منسوخة تماما منها.
ولكن لا يمكن لهؤلاء الذين يروجون وبطرقة مطلقة لذلك ويتباهون بالقوانين الفرنسية وبما وصلت إليه من مبادي قانونية ونظريات فقهية أن يتناسوا الحقيقة الساطعه كضوء الشمس، والتاريخ الخالد للحضارة الإسلامية التي يعود لها الفضل الأول لما وصلت إليه النهضة الأوروبية اليوم في مختلف العلوم ومنها علوم القانون.
فأوروبا التي تتباهي بالحقوق والحريات اليوم - ولها الحق في ذلك - قد عاشت أكثر من 500 عام في عصور الظلام والجهل والتخلف وذلك منذ بداية القرن السادس الميلادي إلى نهاية القرن العاشر الميلادي.
حتى سطع نور الجزيرة العربية ببعثة خير البرية محمد صل الله عليه وسلم، وأنعم الله على المسلمين بالفتوحات الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها، وكانت أوروبا من تلك البلاد التي فتحها المسلمون فتحاً عظيما مع بدايات القرن السابع الميلادي.
وحينها فتح المسلمون الأندلس و صقلية و جنوب فرنسا، وردت جحافل النصارى خلال الحروب الصليبية في العصور الوسطى إلي بلاد الشام، وسكن المسلمون في هذه البلدان وتعاملوا مع أهلها، وشاهد الأوربيون بأعينهم حين ذلك أخلاق المسلمين العالية وصفاتهم المحمودة في تلك المناطق، ورأوا عن كثب مجتمع المسلمين المثالي، ولاحظوا عن قرب العادات والتقاليد الاجتماعية الإسلامية، فاندهشوا وافتتنوا بها، وشغفتهم أخلاق المسلمين وعاداتهم الاجتماعية، ومن ثم أخذ الأوربيون في تقليد كثير من أخلاق و عادات و تقاليد المسلمين، وهكذا انتقلت كثير من العادات الاجتماعية والأخلاق الإسلامية إلي أوروبا التي كانت تقبع في تلك الفترة في وحل الظلام والجهل والتخلف في مختلف شئون الحياة.
وفى هذه الأجواء المظلمة توجه الأوروبيون ومنهم الفرنسيون إلى الأندلس التي اعتبروها منارة للعلم ففي العام 200 من الهجرة دخل مذهب الإمام مالك بن أنس إلى الأندلس ـ أسبانيا حالياً ـ على يد العالم المالكي زياد بن عبد الرحمن القرطبي في عهد الحاكم الأموي هشام بن عبد الرحمن و أنتشر هذا المذهب في أوربا كلها بما فيها فرنسا. حيث كانت جامعة قرطبة وحدها تضم أكثر من 11000 ألف طالب و طالبة يدرسـون فيها، منهم 4000 ألف اوروبيـــون من بينهم سلفستـر الثانـي صاحب الــدور الاساســي و الفعلي في نقل العلوم العربية بمختلف انواعها وابعادها الى اوروبا وتغييرنمط الحياة فيها خاصة من الناحية القانونية وذلك بنقله للفقه المالكي وادخاله كقانون روماني جديد.
وبالتالي تغلغل مذهب الإمام مالك بن أنس في العقود والمبايعات والأنكحة والأهلية.. وغيرها. حتى استقرت بين الأوروبيين كعرف أو ما يسمى بالعادة الشفوية .ثم ما لبثت فيما بعد أن صبغت في صورة قوانين ومنها القانون الفرنسي الذى تم وضعه سنة 1805 ميلادية .
وبالتالي فإن ما وصل إليه الأوروبيون من تقدم في مختلف المعارف والعلوم وعلى رأسها علوم القانون كان بفضل الحضارة الإسلامية التي نهلوا منها الكثير والكثير. وما أخذناه اليوم واقتباسناه من تلك القوانين إلا لأن كثيراً منها أمتداد للشريعتنا وما إسترشادنا بتلك النظريات والمبادئ إلا بقدر ما يتلائم مع عقيدتنا وعاداتنا وتقاليدنا وأخلاقنا.
لذا وجب علينا أن نعرف مصدر القوانين الفرنسية التي تتباهى بالحقوق والحريات فماهي إلا بضاعتنا التي ردت إلينا ولنا أن نفتخر بفكرنا القانوني وحضارتنا الإسلامية التي كان لها فضل السبق في كل تلك النظريات والتطورات حيث صدّرت الحضارة الاسلامية للعالم بأسره كل العلوم والمعارف ونشرته بفكرها المستنير وأخلاقها العالية.

 

بقلم/ د. سيف الحيمي


تستمد بعض الدول العربية قوانينها من القوانين المصرية وذلك لما وصلت إليه تلك القوانين - أعني القوانين المصرية- من تطورفي العديد من المبادئ والنظريات الفقهية والقانونية.
وهنا يذهب الكثيرون في القول بأن القوانين المصرية مقتبسة من القوانين الفرنسية، باعتبار أن معظم القوانين المصرية والنظريات مستمده من القوانين الفرنسية بالاضافة إلى أن أحكام محاكم القضاء المصري تسترشد في كثير من الأحيان بأحكام القضاء الفرنسي، وكذلك تأثر الكثير من الفقهاء المصريين بالثقافة القانونية الفرنسية حيث درس العديد منهم في فرنسا في بعثات دراسية وتعليمية بالاضافة إلى أن الجامعات المصرية قد استعانت كثيراً باساتذة فرنسيين للتدريس في كليات الحقوق، كل هذا أدى إلى الجزم باستمداد معظم القوانين المصرية من القونين الفرنسية. وحدا بالبعض القول بانها منسوخة تماما منها.
ولكن لا يمكن لهؤلاء الذين يروجون وبطرقة مطلقة لذلك ويتباهون بالقوانين الفرنسية وبما وصلت إليه من مبادي قانونية ونظريات فقهية أن يتناسوا الحقيقة الساطعه كضوء الشمس، والتاريخ الخالد للحضارة الإسلامية التي يعود لها الفضل الأول لما وصلت إليه النهضة الأوروبية اليوم في مختلف العلوم ومنها علوم القانون.
فأوروبا التي تتباهي بالحقوق والحريات اليوم - ولها الحق في ذلك - قد عاشت أكثر من 500 عام في عصور الظلام والجهل والتخلف وذلك منذ بداية القرن السادس الميلادي إلى نهاية القرن العاشر الميلادي.
حتى سطع نور الجزيرة العربية ببعثة خير البرية محمد صل الله عليه وسلم، وأنعم الله على المسلمين بالفتوحات الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها، وكانت أوروبا من تلك البلاد التي فتحها المسلمون فتحاً عظيما مع بدايات القرن السابع الميلادي.
وحينها فتح المسلمون الأندلس و صقلية و جنوب فرنسا، وردت جحافل النصارى خلال الحروب الصليبية في العصور الوسطى إلي بلاد الشام، وسكن المسلمون في هذه البلدان وتعاملوا مع أهلها، وشاهد الأوربيون بأعينهم حين ذلك أخلاق المسلمين العالية وصفاتهم المحمودة في تلك المناطق، ورأوا عن كثب مجتمع المسلمين المثالي، ولاحظوا عن قرب العادات والتقاليد الاجتماعية الإسلامية، فاندهشوا وافتتنوا بها، وشغفتهم أخلاق المسلمين وعاداتهم الاجتماعية، ومن ثم أخذ الأوربيون في تقليد كثير من أخلاق و عادات و تقاليد المسلمين، وهكذا انتقلت كثير من العادات الاجتماعية والأخلاق الإسلامية إلي أوروبا التي كانت تقبع في تلك الفترة في وحل الظلام والجهل والتخلف في مختلف شئون الحياة.
وفى هذه الأجواء المظلمة توجه الأوروبيون ومنهم الفرنسيون إلى الأندلس التي اعتبروها منارة للعلم ففي العام 200 من الهجرة دخل مذهب الإمام مالك بن أنس إلى الأندلس ـ أسبانيا حالياً ـ على يد العالم المالكي زياد بن عبد الرحمن القرطبي في عهد الحاكم الأموي هشام بن عبد الرحمن و أنتشر هذا المذهب في أوربا كلها بما فيها فرنسا. حيث كانت جامعة قرطبة وحدها تضم أكثر من 11000 ألف طالب و طالبة يدرسـون فيها، منهم 4000 ألف اوروبيـــون من بينهم سلفستـر الثانـي صاحب الــدور الاساســي و الفعلي في نقل العلوم العربية بمختلف انواعها وابعادها الى اوروبا وتغييرنمط الحياة فيها خاصة من الناحية القانونية وذلك بنقله للفقه المالكي وادخاله كقانون روماني جديد.
وبالتالي تغلغل مذهب الإمام مالك بن أنس في العقود والمبايعات والأنكحة والأهلية.. وغيرها. حتى استقرت بين الأوروبيين كعرف أو ما يسمى بالعادة الشفوية .ثم ما لبثت فيما بعد أن صبغت في صورة قوانين ومنها القانون الفرنسي الذى تم وضعه سنة 1805 ميلادية .
وبالتالي فإن ما وصل إليه الأوروبيون من تقدم في مختلف المعارف والعلوم وعلى رأسها علوم القانون كان بفضل الحضارة الإسلامية التي نهلوا منها الكثير والكثير. وما أخذناه اليوم واقتباسناه من تلك القوانين إلا لأن كثيراً منها أمتداد للشريعتنا وما إسترشادنا بتلك النظريات والمبادئ إلا بقدر ما يتلائم مع عقيدتنا وعاداتنا وتقاليدنا وأخلاقنا.
لذا وجب علينا أن نعرف مصدر القوانين الفرنسية التي تتباهى بالحقوق والحريات فماهي إلا بضاعتنا التي ردت إلينا ولنا أن نفتخر بفكرنا القانوني وحضارتنا الإسلامية التي كان لها فضل السبق في كل تلك النظريات والتطورات حيث صدّرت الحضارة الاسلامية للعالم بأسره كل العلوم والمعارف ونشرته بفكرها المستنير وأخلاقها العالية.

 

الحدث اليوم: متابعات

فرت نحو 40 أسرة مسيحية من مدينة العريش المصرية إلى مدينة الإسماعيلية، بعدما قتل مسلحون مجهولون سبعة مسيحيين خلال فبراير/شباط الجاري في حوادث متفرقة استهدفتهم في شمال سيناء.

وقالت مصادر كنسية بالإسماعيلية لـ بي بي سي إن الأسر المسيحية وصلت إلى الكنيسة الإنجيلية بالمدينة على مدار اليومين الماضيين، "خوفا على حياتهم بعد استهداف أقباط داخل بيوتهم"، على حد وصف قادة الكنيسة.

وأدانت الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية ما وصفته بـ"الأحداث الإرهابية المتتالية في شمال سيناء"، والتي تستهدف المسيحيين المصريين.

امرأة قبطية تبكيمصدر الصورةREUTERS
Image captionالهجوم الذي وقع في ديسمبر/كانون الأول الماضي استهدف المصلين المسيحيين أثناء قداس في الكنيسة البطرسية

وقالت الكنيسة في بيان لها الجمعة إن تلك الأحداث تهدف إلى "ضرب الوحدة الوطنية وتحاول تمزيق الاصطفاف جبهة واحدة في مواجهة الإرهاب الغاشم الذي يتم تصديره لنا من خارج مصر".

وأكدت الكنيسة أنها في تواصل مستمر مع المسؤولين ومع المحليات "لتدارك الموقف والتخفيف من آثار هذه الاعتداءات".

كما أصدر محافظ شمال سيناء قرارا للمصالح الحكومية والمدارس والجامعات باعتبار الموظفين والطلاب من الأقباط المتغيبين عن العمل في إجازة مفتوحة، لحين استقرار الأوضاع الأمنية، حسبما ذكر مصدر مسؤول لـ بي بي سي.

وذكر أحد الأقباط الفارين لمراسلة بي بي سي في القاهرة، سالي نبيل، أن الأنباء تتردد بشكل مستمر عن وقوع اعتداءات وقتل وحرق منازل الأقباط في العريش. "ويتلقى الأقباط تهديدات مباشرة باستهدافهم وأسرهم حال البقاء في المدينة. كما يجد البعض كلمات مثل "ارحل" مكتوبة على منازلهم. الأوضاع الأمنية تزداد سوءا في العريش، خاصة بالنسبة للأقباط."

وكان سبعة أقباط قد لقوا حتفهم في مدينة العريش على يد مسلحين مجهولين في حوادث متفرقة على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية.

وفي الواقعة الأخيرة ضمن هذه الحوادث، قتل مسلحون قبطيا داخل منزله في مدينة العريش. وذكرت مصادر أمنية وطبية أن المسلحين أطلقوا النار على الرجل أمام أسرته، التي فرت من المنزل تباعا، ثم أحرق المسلحون المنزل واختفوا.

وينشط في محافظة شمال سيناء مسلحون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية.

تهديد

ودعا ما يُعرف بـ"تنظيم الدولة الإسلامية مصر" الأسبوع الماضي عناصره إلى قتل من أسماهم بـ "الصليبين في مصر".

ونشر التنظيم تسجيلا مصورا هدد فيه أقباط مصر، وعرض ما وصفه بأنه الرسالة الأخيرة لمنفذ الهجوم على الكنيسة البطرسية بالقاهرة، الذي وقع في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وأودى بحياة ٢٩ شخصا.

وظهر في التسجيل المصور، الذي بُث الأحد الماضي، رجل ملثم يقول التنظيم إنه منفذ الهجوم واسمه أبو عبدالله المصري، وهو يحض المسلحين الموالين للتنظيم في مختلف أنحاء العالم على "تحرير الإسلاميين المعتقلين في مصر".

قوات من الجيشمصدر الصورةAP
Image captionتخوض قوات الجيش المصري مواجهات مع مسلحين إسلاميين بشمال سيناء

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أشار إلى أن الانتحاري الذي نفذ الهجوم على الكنيسة يدعى محمود شفيق، وهو طالب في ال 22 من العمر. وكان اعتقل لمدة شهرين في عام 2014 قبل أن ينظم إلى خلية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في سيناء.

ويتناقض الاسم الحركي لمنفذ الهجوم في التسجيل وهو ابو عبد الله المصري، مع الاسم الحركي الذي سبق أن اعلنته السلطات المصرية لشفيق وهو أبو دجانة الكناني.

وهدد المصري في حديثه بالقيام بعمليات مسلحة لإطلاق سراح المعتقلين الإسلاميين الذين وصفهم بقوله "إخواني الأسرى"، مضيفا "قريبا سنحرر القاهرة ونأتي لفكاك أسراكم ونأتي بالمفخخات".

وتخوض قوات الجيش المصري مواجهات مع مسلحين إسلاميين بشمال سيناء منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في عام 2013.

وقُتل أفراد الجيش والشرطة في هجمات، أعلن مسلحون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتهم عن كثير منها.

كما تشن قوات الجيش والشرطة حملة عسكرية واسعة في سيناء. وتقول السلطات إنها أسفرت عن مقتل مئات المتشددين.

ولعل كل هذه التصرفات من قبل المتتشدين تريد ضرب النسيج الاجتماعي المصري المتماسك بين المسلمين والمسيحيين.

المصدر: BBC

الحدث اليوم: متابعات

قرر قاضي فرنسي التحقيق مع المرشح الرئاسي، فرانسوا فيون، بشأن المزاعم بأنه خصص رواتب عالية لزوجته وأولاده، حسب الادعاء العام.

ويعني إحالة المدعي العام الفرنسي الموضوع إلى قاضي التحقيقات، تخصيص موارد إضافية لهذا الأمر.

ويملك قاضي التحقيقات صلاحيات أكبر من المدعين العامين الذين باشروا تحقيقا أوليا في هذه المزاعم.

ويملك قاضي التحقيق سلطة إسقاط التهم الموجهة إلى فيون.

لكن المرشح الرئاسي يواجه الآن ضغوطا متزايدة من أجل الانسحاب من السباق الانتخابي.

ويريد المدعون العامون الفرنسيون تحديد إن كان فيون قد دفع رواتب عالية لزوجته وأبنائه من أجل القيام بـ "وظائف غير حقيقية".

وكان فيون حتى الفترة الأخيرة الأوفر حظا للفوز بالانتخابات الرئاسية المقررة في شهري أبريل/نيسان ومايو/أيار القادمين.

وتراجع فيون، الذي عمل رئيسا سابقا للوزراء، شعبيا ليأتي خلف زعيمة الجبهة الوطنية، مارين لوبن، من أقصى اليمين كما يوجد حاليا في المرتبة ذاتها مع المرشح المستقل إمانويل مايكرون الذي يمثل الوسط.

وادعت المجلة الفرنسية الساخرة لوكانار أونشيني (البطة العرجاء) أن فيون دفع مئات الآلاف من اليورو لزوجته مقابل عمل ربما لم تقم به.

لكن الزوجان قالا إنها عملت مساعدة لزوجها في البرلمان الفرنسي، وقال محاميها إنها قدمت أدلة على العمل الذي قامت به.

وينفي فيون أي يكون قد ارتكب خطأ، قائلا إن الاتهامات تستهدف "تدميره" والجمهوريين الذين يمثلهم.

عمر محمد

الحدث اليوم: متابعات

قرر قاضي فرنسي التحقيق مع المرشح الرئاسي، فرانسوا فيون، بشأن المزاعم بأنه خصص رواتب عالية لزوجته وأولاده، حسب الادعاء العام.

ويعني إحالة المدعي العام الفرنسي الموضوع إلى قاضي التحقيقات، تخصيص موارد إضافية لهذا الأمر.

ويملك قاضي التحقيقات صلاحيات أكبر من المدعين العامين الذين باشروا تحقيقا أوليا في هذه المزاعم.

ويملك قاضي التحقيق سلطة إسقاط التهم الموجهة إلى فيون.

لكن المرشح الرئاسي يواجه الآن ضغوطا متزايدة من أجل الانسحاب من السباق الانتخابي.

ويريد المدعون العامون الفرنسيون تحديد إن كان فيون قد دفع رواتب عالية لزوجته وأبنائه من أجل القيام بـ "وظائف غير حقيقية".

وكان فيون حتى الفترة الأخيرة الأوفر حظا للفوز بالانتخابات الرئاسية المقررة في شهري أبريل/نيسان ومايو/أيار القادمين.

وتراجع فيون، الذي عمل رئيسا سابقا للوزراء، شعبيا ليأتي خلف زعيمة الجبهة الوطنية، مارين لوبن، من أقصى اليمين كما يوجد حاليا في المرتبة ذاتها مع المرشح المستقل إمانويل مايكرون الذي يمثل الوسط.

وادعت المجلة الفرنسية الساخرة لوكانار أونشيني (البطة العرجاء) أن فيون دفع مئات الآلاف من اليورو لزوجته مقابل عمل ربما لم تقم به.

لكن الزوجان قالا إنها عملت مساعدة لزوجها في البرلمان الفرنسي، وقال محاميها إنها قدمت أدلة على العمل الذي قامت به.

وينفي فيون أي يكون قد ارتكب خطأ، قائلا إن الاتهامات تستهدف "تدميره" والجمهوريين الذين يمثلهم.

عمر محمد

الحدث اليوم:

قتل مسلحون قبطيا داخل منزله في مدينة العريش في شمال سيناء، حسبما قالت مصادر أمنية وطبية.

وهذا هو سابع قبطي يقتل في سيناء باستهداف مباشر خلال الاسبوعين الماضيين.

وحسب المصادر فإن مجموعة مسلحة اقتحمت منزل القبطي في حي الزهور.

وأضافت أن المسلحين أطلقوا النار على الرجل أمام أسرته التي فرت من المنزل.

وبعد فرار الأسرة، أحرق المسلحون المنزل واختفوا، حسب المصادر

وخلال الأسبوعين الماضيين، اغتيل ستة أقباط، فى العريش، على يد مسلحين أحرقوا جثمان أحد القتلى.

المصدر: BBC

 

 

الحدث اليوم:
 

قال منير حداد القاضي العراقي الذي أشرف على تنفيذ حكم الإعدام بحق الرئيس الراحل صدام حسين، إن الأخير امتلك كاريزما كان يستطيع من خلالها العودة للحكم في العراق.

وأكد حداد في مقابلة ضمن برنامج "قصارى القول" الذي يبث على قناة RT، أنه كانت هناك محاولات لتهريب صدام من السجن، مكذبا رواية المستشار السابق للأمن الوطني في العراق موفق الربيعي بشأن تفاصيل إعدام صدام.

 

وقال إنه دفع ثمنا كبيرا جراء توقيعه على إعدام صدام، مشيرا إلى تنكر المسؤولين العراقيين لما قام به، حيث تمت معاقبته دون مكافأته.

وأضاف أن مجادلة "لطيفة" حدثت بين صدام وأشخاص موجودين في قاعة الإعدام، وقال إن الرئيس العراقي الراحل دعا هؤلاء إلى التكاتف وحب العراق، مؤكدا لهم أنه كان يحارب "أعداء العراق من الفرس والصهاينة".

وتابع أن صدام كان متماسكا وهادئا وطبيعيا وكان يتكلم كرئيس جمهورية، مبينا أن "الآخرين هم من كانوا يرتجفون".

وأضاف حداد أنه سأل الرئيس العراقي الراحل ما إذا كان يريد نقل رسالة لأسرته، فرد صدام "تعيش ابني"، وقال "هذا التعبير له معاني كثيرة جدا بالنسبة لي لأن صدام احترم منصبي".

قرار تنفيذ الإعدام بحق الرئيس العراقي الراحل صدام حسين

المصدر: RT

عمر محمد

الحدث اليوم:

تقرير: إدريس قاسم، مراجعة: عمر محمد


جرحى مقاومة تعز في سلة المهملات، وبعيداً عن اعين قيادة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية والحكومة الشرعية،
وقوات التحالف العربي. التي لا تلقي بالنظر اليهم لكونهم فقراء وليس لهم وساطات او علاقة تقربها اليهم…

عماد احد ابطال المقاومة الشعبية في تعز، واحد من الالاف جرحى الحرب. الذين كانو في الصفوف الأولى وفي مقدمة الجبهات وعندما اصيبوا رمت بهم قيادة المقاومة والجيش الوطني والحكومة الشعبية خلف ظهرها، بينما عماد يتساءل اهذه النهاية التي وصلنا إليها اليوم؟ ألم نعد نجدى نفعاً، بعد ما اصابنا القدر؟؟

عماد الصامت من ابناء صبر الموادم محافظة تعز، وأحد افراد كتائب حسم، اصيب في الجهة الغربية لمدينة تعز في منطقة الضباب، جبل هان، بطلقة انقلابية في العمود الفقري، فاصبح مشلول لا يستطيع الحركة. وهو اليوم طريح الفراش معاناه والآلم. لا تفارقه لحظة واحدة، ويقابل ذلك اهمال وتهميش الحكومة الشرعية وقيادة المقاومة الشعبية والجيش الوطني للجريح عماد الذي انخرط في صفوف المقاومة من اول يوم انطلقت شرارة الحرب.

خمسة اشهر من المعاناه والتهميش والشلل في مخيم الجرحى بمأرب،
ويتم تعيين له ادوية غير موجودة في اليمن. وان وجدت لا توجد قيمتها لديه، حيث تكلفتها باهضة الثمن، مقارتنا بحال عماد الذي لا يجد قوت يومه. ومن شدة الاهمال والتاخير بسفره وعدم توفر العلاج في اليمن اصيب بجلطة في الرجل اليمين قضت على ما تبقى فيه. ..
أحد اقارب عماد في مدينة تعز يروي، ل صحيفة"الحدث اليوم "تفاصيل آخرى قائلا": عماد جريح ومن اسرة فقيره وفي مارب ليس لديه مصاريف ولم يتم تسفير وهو أولي من غيره ومستحق فعلاً، ويتم تسفير جرحي بالوساطات واحيانا اقارب لقيادات وليس مصابين. وعماد يموت امامهم، ويتابع" لجنة صرف المرتبات كان عليها صرف مرتبات الجرحي الى مواقعهم والى المستشفيات.
وعندما ذهبت لاستلام مرتبه رفضت اللجنة تسليمه لي وطلبت حصر للورثة وحكم من المحكمة وعماد جريح في مخيم الجرحي في مأرب يتألم وتتفاقم لدية الاصابه وحياته في خطر ولجنة صرف المرتبات تريد ان تميته".

الجريح الكسير عماد ترك بصمات في تعز حيث شارك. في تحرير عدة مواقع منها جبل العروس مرتين. عندما تم تحريرة وسقط وعندما تم تحريره ثانيا ولم يسقط، وشارك في تحرير قصر زايد والدمغه وقلعة القاهرة وتبة البركاني واللواء 35مدرع والمطار القديم وجبل هان الذي سقط فيها جريح كسير بلا رعاية وفي اهمال الشرعية.
وهو بحاجة ماسه اليوم. إلى عملية جراحية عاجلة خارج البلاد بسبب حالته التي تتدهور كل يوم بل كل ساعة ودقيقة وحياته في خطر. انقذو الجرحي تموت امام اعينكم وبين ايديكم.
.

الصفحة 1 من 21

الآراء الواردة في الموقع لاتعبر عن رائي موقع الحدث اليوم بل تعكس وجهات نظر اصحابها فقط